مؤيد اللامي يجري اتصالا هاتفيا بزهير القيسي للاطمئنان على صحته

بغداد 23/7/2012 اجرى نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي اتصالا هاتفيا بالصحفي الرائد  زهير احمد القيسي للاطمئنان على صحته والاطلاع على وضعه الصحي.

 

واكد اللامي خلال اتصاله بالقيسي حيث يرقد معتلا في داره استعداد النقابة لتقديم كل اشكال المساعدة والعلاج على نفقة النقابة .

واشاد اللامي بمسيرة القيسي الاعلامية وحرصه وعمله الدؤوب من اجل خدمة  العراق ومسارات العمل الصحفي مشيرا الى ان النقابة اعدت حفلا تكريميا يقام  قريبا تقديرا لجهود القيسي ومسيرته الاعلامية والصحفية .

وكانت مصادر صحفية قد نشرت خبرا مفاده ان زهير القيسي قد فارق الحياة ./انتهى

المصدر

مؤيد اللامي يعلن ان توزيع اجهزة الاي باد بين الصحفيين خلال الاسبوع المقبل

بغداد 1/7/2012 اعلن نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي عن توزيع اجهزة الاي باد بين  الصحفيين التي وعدت بها النقابة بالقرعة خلال الاسبوع المقبل.


وقال خلال كلمة القاها في الاحتفالية التي اقامتها شبكة انباء العراق اليوم  :”ان النقابة تسعى جاهدة لتحقيق تطلعات الصحفيين وكل مايخدم تطور مهنية  العمل الصحفي وترتقي بالاداء “.

واشار الى :”ان ماقدمته الاسرة  الصحفية من تضحيات وعطاءات على مدى السنوات القليلة الماضية جعل المجتمع  العراقي يقف اجلالا وتقديرا للعمل الصحفي والاسرة الصحفية “.

وشدد  اللامي على ان الحضور المتميز لقادة العمل الصحفي من مختلف دول العالم  وابرز الفنانين العرب في احتفالية النقابة  بالعيد الوطني للصحافة العراقية  يعكس المكانة المتميزة التي تحظى بها الاسرة الصحفية العراقية من اعتزاز  وتقدير وهذا لم يات الا بالجهود والتضحيات “.

وجرى خلال الاحتفالية  تكريم عدد من المؤسسات الاعلامية من بينها وكالة انباء/نينا/تقديرا لمهنية  عملها وما تتسم به اخبارها من موضوعية ودقة في التعبير والصياغات الفنية  المتميزة والسبق الصحفي في التغطية الاعلامية للاحداث”./انتهى

المصدر

نقيب الصحفيين يعلن عن توزيع الفي جهاز /اي باد/ للصحفيين

بغداد 29/6/2012 اعلن نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي عن توزيع الفي جهاز /اي باد/  للصحفيين المتميزين خلال قرعة تقام خلال الايام القليلة المقبلة .


وقال خلال احتفالية النقابة بمناسبة العيد الوطني للصحافة العراقية اقيمت  على حدائق متنزه الزوراء مساء اليوم: “نرحب بضيوف العراق وضيوف الصحافة  العراقية الحاضرين من جميع انحاء العالم  في بغداد عاصمة الحب والسلام في  هذا اليوم السعيد على قلوب جميع العراقيين وليس الصحفيين وحسب”.

واضاف  مخاطبا ضيوف الاسرة الصحفية العراقية: “هذا هو العراق امام اعينكم  باحتفالاته وافراحه وليس ما ينقله البعض من صور سلبية ومعتمة عنه فكلنا على  يقين ان العراق بدا يتقدم وسيستمر بالتقدم بجهود جميع الخيرين ونحن على  قناعة ان العراقيين سيمسحون هذا الغبار الذي غطا العراق في فترة مظلمة  وسيظهر معدنهم الاصيل الناصع “.

وتابع: “يسرنا اليوم في هذه  المناسبة ان نزف البشرى للصحفيين بتخصيص الفي جهاز اي باد ستوزع على  الصحفيين في قرعة وستكون امامكم ايضا اضافة الى تخصيص جهاز اي باد لكل  متزوج من الاسرة الصحفية اعتبارا من تاريخ الخامس عشر من هذا الشهر ولغاية  اليوم “.

واكد اللامي: “ان هناك بشرى اخرى بخصوص الاراضي ولكن سنترك  اعلانها لمن ساهم فيها اضافة الى بشرى اخرى تتمثل في الاعداد لبناء اكبر  نادي  ترفيهي في العراق وربما في الشرق الاوسط  للصحفيين وكذلك تخصيص مبلغ  مليون دينار توضع في صندوق تقاعد الصحفيين وتوزع على المتقاعدين من الاسرة  الصحفية وعوائل شهداء الصحافة “.

واضاف: “مرة اخرى نحي بغداد ونحي  العراق ونقدم شكرنا للامين العام لمجلس الوزراء ولمحافظة بغداد ولامانة  بغداد  لجهودهم في خدمة الصحفيين”.

وتابع: “هاهي الصحافة العراقية  اليوم على حدائق الزوراء تقدم بكل فروعها المعارض والفعاليات الفنية وهاهو  العراق باسما مبتسما وفاتحا ذراعيه بالترحيب لكل العالم “./انتهى

المصدر

سامي الحاج يسلم اللامي درع شبكة الجزيرة

بغداد 28/6/2012 سلم الصحفي العامل بقناة الجزيرة الفضائية سامي الحاج مؤيد اللامي نقيب  الصحفيين العراقيين مساء اليوم درع شبكة الجزيرة تقديرا لجهود اللامي في  خدمة مسارات العمل الصحفي العربي .


ونقل سامي الحاج خلال تسليمه درع الشبكة تهاني العاملين بشبكة الجزيرة  الفضائية للصحفيين العراقيين بمناسبة العيد الوطني للصحافة العراقية  وتقديرهم العالي لجهود مؤيد اللامي باطلاق سراح عدد من الصحفيين الذين  كانوا بقبضة السلطات الليبية خلال شهر اذار الماضية وبينهم عدد من مراسلي  قناة الجزيرة ./انتهى

المصدر

مؤيد اللامي مخاطبا الصحفيين : رفعتم رؤوسنا وكنتم اوفياء لمهنتكم ولحريتكم وللديمقراطية

بغداد 28/6/2012 حيا  نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي جميع صحفيي العراق لمناسبة اليوم الوطني للصحافة العراقية .


وخاطب اللامي صحفيي العراق في كلمة القاها في الاحتفالية التي اقامتها  نقابة الصحفيين بفندق الرشيد ببغداد قائلا:”  لقد رفعتم رؤوسنا عندما نقلتم  اخبار بلدكم بصدق الى بلدان العالم بحرفية وموضوعية ، حتى لا تتشوه سمعتكم  وكنتم  اوفياء لمهنتكم ولحريتكم وللديمقراطية عندما قلتم للعالم هذا هو  العراق ، العراق بلد السلام والمحبة بلد الجميع الذي ينعم اليوم بالخير ” .

واستذكر  اللامي في كلمته شهداء الصحافة العراقية ، مبينا :” ان شهداء الصحافة  عززوا ، من خلال تضحياتهم ، مفاهيم حرية الرأي والتعبير ، ولولاهم لما  تقدمنا بهذا العمل . وقد اغضبوا  جميع الظلاميين ، الذين قتلوهم وخافوا  منهم وهم اموات ” .

واكد نقيب الصحفيين العراقيين  :” ان صحفيي  العراق متضامنون مع الصحفيين الذين يقبعون خلف  القضبان في بلدان دكتاتورية  . ونقول لهؤلاء اننا معكم ، لانكم قدمتم للحرية الكثير وسنبقى نبادر ونسعى  لاطلاق سراحكم لانكم تستحقون الحرية “، مشيرا الى :” ان العراق اليوم في  قمة الديمقراطية في المنطقة ، وان العالم يعرف ان العراق سيتطور ويكون  البلد المتطور الاول ، وهذا ما نريده  للعراق “.

وشكر اللامي  رئيس  الوزراء نوري المالكي على قراره المهني والانساني بتخصيص قطعة ارض لكل صحفي  وصحفية ، وقال :”  ان جميع الزملاء الصحفيين سيحصلون على وطن صغير  في  وطنهم الكبير والبعض منهم  قد حصل على ذلك والبعض الاخر سيحصل عليه ” .

واشاد  اللامي بالقضاء العراقي ووصف مواقفه مع الصحافة بالمشرفة . واوضح بهذا  الخصوص  :” ان  الصحفيين كسبوا اكثر  من 200 دعوى مقامة ضدهم  في عام واحد  “.

وفي ختام كلمته جدد اللامي ترحيبه  بالضيوف الذين حضروا  الاحتفالية قائلا  :” ان بغداد بكل القها وجمالها وهدوئها ونظرتها الى  مستقبل جميل تفتح ذراعيها وقلبها لجميع ضيوفها “.

وكانت قد انطلقت  صباح اليوم في بغداد فعاليات الاحتفال الكبير الذي اعدته نقابة الصحفيين  العراقيين لمناسبة اليوم الوطني للصحافة العراقية ، الذكرى 143 لصدور اول  صحيفة عراقية ، بحضور رئيس الوزراء نوري المالكي وعدد من الوزراء  والمسؤولين والبرلمانيين الى جانب اعلاميين وفنانين وسياسيين من اكثر من 50  بلدا عربيا واجنبيا ./انتهى

المصدر

نقيب الصحفيين العراقيين يتلقى برقية تهنئة من نقابة صحفيي كردستان بمناسبة يوم الصحافة العراقية

بغداد 17/6/2012 تلقى نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي  برقية تهنئة من مجلس نقابة صحفيي كردستان بمناسبة يوم الصحافة العراقية.

 

وجاء في البرقية: لمناسبة إيقاد الشمعة الرابعة والأربعين بعد المائة  لميلاد “الزوراء” أول جريدة عراقية ويوم الصحافة العراقية، يقدم مجلس نقابة  صحفيي كردستان أعطر وأجمل التهاني والتبريكات إليكم وإلى مجلسكم الموقر  ومن خلالكم الى كافة الصحفيين العراقيين الذين أثبتوا بحق بأنهم أهل لركوب  الصعاب ومواجهة التحديات والتصدي للإرهاب، وهم بذلك يستحقون بجدارة تقديم  المزيد من الخدمات لهم وتحسين أوضاعهم المعاشية وتوفير الحريات لأداء عملهم  المهني.
وإننا إذ نقدم التهاني بهذه المناسبة المجيدة، نتمنى لكم  وللصحفيين العراقيين اضطراد التقدم ومزيدا من التعاون والتنسيق بين  نقابتينا لخدمة الصحفيين وضمان الأجواء الملائمة لهم لأداء دورهم الوطني  والمهني بكل حرية./ انتهى

المصدر

عشرات الصحفيين والسياسيين والفنانين من دول العالم يؤكدون مشاركتهم بعيد الصحافة العراقية

بغداد 13/6/2012 اكد العشرات من الصحفيين والاعلاميين والسياسيين والفنانين والادباء من  مختلف دول العالم استعدادها للمشاركة في احتفالات الاسرة الصحفية العراقية  التي ستقام في بغداد يومي /28/ و29/ من الشهر الجاري لمناسبة الذكرى /143/  لعيد الصحافة العراقية ذكرى صدور اول جريدة عراقية / الزوراء / في الخامس  عشر من شهر حزيران عام 1869.


وذكر نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي للوكالة الوطنية العراقية  للانباء / نينا/ ان العشرات من الصحفيين والاعلاميين والفنانين العرب اكدوا  استعدادهم لحضور هذه الاحتفالات ومشاركتهم الاسرة الصحفية العراقية بهذه  المناسبة ومن بين هذه الشخصيات الفنانون /محمود ياسين ولطيفة التونسية  والهام شاهين ونصير شمة / واخرون بينهم رؤساء المؤسسات الاعلامية والنقابات  والاتحادات المهنية في كل من مصر والامارات والاردن وسوريا ولبنان وتونس  والكويت والبحرين واليمن وموريتانيا والمغرب والصومال والسودان .

واضاف مؤيد اللامي : ان النقابة تلقت تاكيدات بالحضور من عشرات الصحفيين  والاعلاميين والسياسيين من مختلف دول العالم من بينهم جيم بو ملحة رئيس  الاتحاد الدولي واخرون من بريطانيا وفرنسا وايرلندة وشيلي والارجنتين  والبرازيل والهند ونايجيريا وباكستان والاورغواي وغانا وكولومبيا وبيرو  والكونغو وزيمبابوي واسبانيا وسري لانكا وايران واليونان .

واشار اللامي الى ان نقابة الصحفيين العراقيين شكلت بالتنسيق مع العديد من  الوزارات والمؤسسات الرسمية لجانا متخصصة للاعداد لهذا الكرنفال الكبير  الذي تشرف عليه لجنة مركزية لتوجيه العمل ضمن خطوطه الاساسية .

وعن  مضمون الكرنفال والفقرات التي اعدتها النقابة لهذه الاحتفالية ذكر اللامي  انها تتضمن العديد من الفعاليات والانشطة الثقافية والادبية والفنية  والصحفية والترفيهية بما تعكس وجه العراق الحضاري والتاريخي وتطلعات ابنائه  لبناء غدهم المشرق.

واشار اللامي الى ان الكرنفال يتضمن عدة  فعاليات اخرى ستتركز في حدائق الزوراء وسط بغداد اضافة الى مشاركة طيران  الجيش بالقاء بطاقات تهنئة وحلوى من الجو على المواطنين في بغداد باسم  الاسرة الصحفية والعابا نارية في سماء بغداد .

كما تشارك فروع  نقابة الصحفيين بهذا الكرنفال الكبير بعروض ثقافية وفنية وتوزيع فولدرات عن  تاريخ المحافظة وتراثها الحضاري والتاريخي وابرز معالمها ووقفاتها  التاريخية الى جانب ما تتسم به من خصوصيات في حياتها اليومية وطبائع  ابنائها.

واشار نقيب الصحفيين العراقيين الى انه سيتم تخصيص ثلاث  جوائز مالية لاحسن الفعاليات التي ستقدمها فروع النقابة حيث سيتم تشكيل  لجنة لتقييم الانشطة التي تقدمها كل محافظة ومبلغ الجائزة الاولى 15 مليون  دينار والثانية عشرة ملايين دينار والثالثة خمسة ملايين دينار .

وعن ابرز الشخصيات التي ستحضر الكرنفال قال مؤيد اللامي ان دعوات وجهت  لاكثر من 300 شخصية سياسية واعلامية وثقافية وفنية من مختلف دول العالم الى  جانب ممثلي النقابات والاتحادات الصحفية العربية والدولية والمنظمات  الانسانية والمعنية بحقوق الانسان.

واضاف ان من بين الشخصيات التي  تم توجيه الدعوات لها الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان وامين عام  جامعة الدول العربية نبيل العربي ورئيس منظمة المؤتمر الاسلامي اكمل الدين  احسان اوغلو وبطرس غالي الامين العام الاسبق للامم المتحدة والناشطة  اليمنية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام / توكل كرمان/ ورؤساء النقابات  الصحفية في البلدان العربية وبعض الدول الاجنبية اضافة الى ابرز الفنانين  العراقيين والعرب.

واعلن نقيب الصحفيين العراقيين خلال الاجتماع عن  تخصيص مليون دينار لكل صحفي من رواد الصحافة العراقية من الذين يتسلمون  رواتبهم من صندوق تقاعد الصحفيين والبالغ عددهم / 167/ صحفيا بهذه  المناسبة.

يذكر ان الاسرة الصحفية العراقية تحتفل بيوم الصحافة  العراقية في الخامس عشر من حزيران من كل عام باعتبار ان هذا التأريخ هو  ولادة اقدم جريدة عراقية وهي / الزوراء/ قد صدرت في مثل هذا التاريخ من عام  1869 حيث اعتمدها والي بغداد وهو من سلطنة الدولة العثمانية حيث خضع  العراق لحوالي 400 سنة من الحكم العثماني من عام 1535 وحتى عام 1917 لسان  حال الولاية.

وكان صدور /الزوراء/ باربع صفحات وباللغتين العربية  والتركية وقد استمرت في الصدور مدة 48 عاماً حتى بلغ مجموع ما صدر منها  (2607) اعداد حيث صدر العدد الاخير في 11/3/1917 وبقيت الجريدة الوحيدة في  بغداد حتى صدور الدستور العثماني سنة 1908 حيث ظهرت في العراق جرائد عدة  باللغة العربية ./انتهى

المصدر

اكثر من/300/ شخصية سياسية واعلامية وفنية وجهت لها الدعوة لحضور المهرجان الكبير لعيد الصحافة العراقية

بغداد 5/6/2012 اعلن نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ان الدعوات وجهت لاكثر من/ 300/  من السياسيين والاعلاميين والفنانين لحضور الاحتفالية التي تقيمها نقابة  الصحفيين العراقيين لمناسبة الذكرى /143/ لعيد الصحافة العراقية .


وقال مؤيد اللامي خلال ترؤسه ظهر اليوم لاجتماع للجنة الاعلامية العليا  للاحتفالية التي تقيمها نقابة الصحفيين العراقيين في الثامن  والعشرين من  حزيران الجاري  لمناسبة الذكرى /143/ لعيد الصحافة العراقية  ذكرى صدور اول  جريدة عراقية / الزوراء / في الخامس عشر من شهر حزيران عام  1869 : ان من  بين الشخصيات التي وجهت الدعوى بان كيمون الامين العام للامم المتحدة وبطرس  غالي الامين العام الاسبق للامم المتحدة وكوفي عنان الامين العام السابق  للامم المتحدة وعدد من الوزراء ورؤساء المؤسسات الاعلامية العربية  والعالمية وعدد من ابرز الفنانين العرب  .

واستعرض نقيب الصحفيين  العراقيين في بداية الاجتماع الذي حضره ممثلي عدد من الوزارات والمؤسسات  المعنية جانبا من فعاليات المهرجان الذي  ستعده النقابة بالتنسيق مع مختلف  دوائر الدولة الرسمية والمتضمن مختلف الانشطة الثقافية والادبية والفنية  والصحفية والترفيهية بما  يعكس وجه العراق الحضاري والتاريخي وتطلعات  ابنائه لبناء غدهم المشرق.

واشار  اللامي الى ان الكرنفال يتضمن عدة  فعاليات اخرى ستتركز في حدائق الزوراء  وسط بغداد اضافة الى مشاركة طيران  الجيش بالقاء بطاقات تهنئة وحلوى من الجو  على منازل المواطنين في بغداد  باسم الاسرة الصحفية واطلاق الالعاب النارية ليلا في سماء بغداد .

كما تشارك فروع  نقابة الصحفيين بهذا الكرنفال الكبير بعروض ثقافية وفنية  وتوزيع فولدرات  عن تاريخ المحافظة وتراثها الحضاري والتاريخي وابرز  معالمها ووقفاتها  التاريخية الى جانب ما تتسم به من خصوصيات في حياتها  اليومية وطبائع  ابنائها.

واشار نقيب الصحفيين العراقيين الى انه  سيتم تخصيص ثلاث  جوائز مالية لاحسن الفعاليات التي ستقدمها فروع النقابة  حيث سيتم تشكيل  لجنة لتقييم الانشطة التي تقدمها كل محافظة ومبلغ الجائزة  الاولى 15 مليون  دينار والثانية عشرة ملايين دينار والثالثة خمسة ملايين  دينار .

يذكر ان الاسرة الصحفية العراقية تحتفل  بيوم الصحافة  العراقية في الخامس عشر من  حزيران من كل عام باعتبار ان هذا  التأريخ هو  ولادة اقدم جريدة عراقية وهي / الزوراء/ قد صدرت في مثل هذا  التاريخ من  عام 1869 حيث اعتمدها  والي بغداد وهو من سلطنة الدولة  العثمانية حيث خضع  العراق لحوالي 400 سنة من الحكم العثماني من عام 1535  وحتى عام 1917 لسان  حال الولاية.

وكان صدور /الزوراء/ باربع صفحات  وباللغتين العربية  والتركية وقد استمرت في الصدور مدة 48 عاماً حتى بلغ  مجموع ما صدر منها  (2607) اعداد حيث صدر العدد الاخير في 11/3/1917 وبقيت  الجريدة الوحيدة في  بغداد حتى صدور الدستور العثماني سنة 1908 حيث ظهرت في  العراق جرائد عدة  باللغة العربية.

وبعد /الزوراء/ صدرت في الموصل  جريدة الموصل في  25/6/1885 ومن ثم في البصرة صدرت جريدة البصرة في  31/12/1889 وهي لسـان  حال الحكومة العثمانية كسابقتها وكان ذلك في فترة حكم  السلطان عبدالحميد  الثاني./انتهى

المصدر

نائب صدري يبحث مع نقيب الصحفيين العراقيين الجوانب الاعلامية والصحفية

بغداد 21/5/2012 ناقش النائب عن كتلة الاحرار حسين اللامي مع نقيب الصحفيين العراقيين  مؤيد  اللامي عددا من الأمور التي لها مساس مباشر بالجانب الاعلامي الحر.


وتم خلال اللقاء الذي عقد في مقر النقابة مناقشة الجوانب الإعلامية  والصحفية وخاصة فيما يتعلق بالدقة في نقل الخبر والحيادية وعدم تسييس  الصحافة لجهة بعينها وان تكون المصداقية هي المعيار .

وتم التطرق الى عدد من القضايا التي تساهم في تطوير العمل الصحفي ./انتهى

المصدر

مؤيد اللامي : الاعلام العراقي الاشجع والاكثر قيمة وله دور مؤثر في اسيا والعالم

بغداد 3/5/2012 قال نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ان الاعلام العراقي كان وما يزال الاشجع والاكثر قيمة وقدرة على التأثير وله دور مؤثر في اسيا والعالم بشكل عام .


وأوضح خلال احتفال اقامته منظمة اليونسكو في مبنى البرلمان اليوم لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة :” ان الصحفي العراقي لايقبل الاهانة ولايقبل ان يعتدى عليه من اي مسؤول في الدولة  .

واكد ضرورة ان يستشير النقابة  كل من يريد الاستشارة بإعتبارها المرجع الاساس للصحفي العراقي ، داعياً في الوقت ذاته المنظمات الدولية الى اعانتنا بالامور المهنية والقانونية ، ونحن نمولها ولانريد منة من اي احد ، لأن العراق ليس بفقير”.

وأضاف :” ان ممثل اليونسكو في احدى المؤتمرات التي عقدت في باريس اشار الى ان منظمته صرفت حوالي /500/ مليون دولار على الاعلام في العراق ، وعندما سألناه تهرب من الجواب ولم يجبنا”.

وانتقد اللامي منظمة اليونسكو لعدم دعوة نقابة الصحفيين العراقيين لحضور الاحتفال قائلا : لم اعرف ان اليونسكو ستقيم الاحتفال اليوم الا من خلال وسائل الاعلام ، وعندما جئت الى هنا وسألت المسؤولة عن الاحتفال اجابته  قائلة : حاولنا الاتصال بكم ولم نستطع ، واعتقدنا انكم تقيمون احتفالاً بذات الوقت ، مبيناً ان نقابة الصحفيين العراقيين تستلم يومياً اكثر من /1000/ اتصال ، لكننا وللعام الثاني لم نبلغ بحضور الاحتفال”.

واشار الى ان نقابة الصحفيين العراقيين لم تقم احتفالاً هذا العام احتراما لمنظمة اليونسكو ، وانتظرنا ان تبلغنا بموعد احتفالها ولم نبلغ”.

من جهته قال رئيس لجنة الثقافة والاعلام في مجلس النواب علي الشلاه :” اذا كانت الصحافة قد رافقت المجتمعات المتطورة ، فانها رافقت العراق منذ اصدار صحيفة الزوراء ، واستمر سير الصحافة العراقية”.

وأضاف :” ان من واجبنا في مجلس النواب ان نعضد حرية الصحافة العراقية ، من خلال التشريعات التي تكفل حق الصحفيين ، مبيناً ان الرؤيا التي يجب ان نتحلى بها هي احترام الرأي الاخر وقبول الانتقاد”.

واشار الى ان تواجد الكثير من الفضائيات والصحف ووكالات الانباء مؤشر جيد على تطور الصحافة العراقية ، معرباً في الوقت ذاته عن تمنياته في ان يستمر مجلس النواب بتشريع القوانين التي تخدم الصحافة العراقية”.

وأكد الشلاه ان العراق لا يعارض اية حرية تعبير ، ولايوجد اي معتقل في العراق بتهمة حرية التعبير”.

هذا وقدمت نائب ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق اندريا اوريا اعتذارها لعدم ابلاغ نقابة الصحفيين العراقيين ودعوة نقيب الصحفيين مؤيد اللامي لحضور الاحتفالية التي اقامتها منظمة اليونسكو بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة  ./انتهى

المصدر