اكثر من/300/ شخصية سياسية واعلامية وفنية وجهت لها الدعوة لحضور المهرجان الكبير لعيد الصحافة العراقية

بغداد 5/6/2012 اعلن نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ان الدعوات وجهت لاكثر من/ 300/  من السياسيين والاعلاميين والفنانين لحضور الاحتفالية التي تقيمها نقابة  الصحفيين العراقيين لمناسبة الذكرى /143/ لعيد الصحافة العراقية .


وقال مؤيد اللامي خلال ترؤسه ظهر اليوم لاجتماع للجنة الاعلامية العليا  للاحتفالية التي تقيمها نقابة الصحفيين العراقيين في الثامن  والعشرين من  حزيران الجاري  لمناسبة الذكرى /143/ لعيد الصحافة العراقية  ذكرى صدور اول  جريدة عراقية / الزوراء / في الخامس عشر من شهر حزيران عام  1869 : ان من  بين الشخصيات التي وجهت الدعوى بان كيمون الامين العام للامم المتحدة وبطرس  غالي الامين العام الاسبق للامم المتحدة وكوفي عنان الامين العام السابق  للامم المتحدة وعدد من الوزراء ورؤساء المؤسسات الاعلامية العربية  والعالمية وعدد من ابرز الفنانين العرب  .

واستعرض نقيب الصحفيين  العراقيين في بداية الاجتماع الذي حضره ممثلي عدد من الوزارات والمؤسسات  المعنية جانبا من فعاليات المهرجان الذي  ستعده النقابة بالتنسيق مع مختلف  دوائر الدولة الرسمية والمتضمن مختلف الانشطة الثقافية والادبية والفنية  والصحفية والترفيهية بما  يعكس وجه العراق الحضاري والتاريخي وتطلعات  ابنائه لبناء غدهم المشرق.

واشار  اللامي الى ان الكرنفال يتضمن عدة  فعاليات اخرى ستتركز في حدائق الزوراء  وسط بغداد اضافة الى مشاركة طيران  الجيش بالقاء بطاقات تهنئة وحلوى من الجو  على منازل المواطنين في بغداد  باسم الاسرة الصحفية واطلاق الالعاب النارية ليلا في سماء بغداد .

كما تشارك فروع  نقابة الصحفيين بهذا الكرنفال الكبير بعروض ثقافية وفنية  وتوزيع فولدرات  عن تاريخ المحافظة وتراثها الحضاري والتاريخي وابرز  معالمها ووقفاتها  التاريخية الى جانب ما تتسم به من خصوصيات في حياتها  اليومية وطبائع  ابنائها.

واشار نقيب الصحفيين العراقيين الى انه  سيتم تخصيص ثلاث  جوائز مالية لاحسن الفعاليات التي ستقدمها فروع النقابة  حيث سيتم تشكيل  لجنة لتقييم الانشطة التي تقدمها كل محافظة ومبلغ الجائزة  الاولى 15 مليون  دينار والثانية عشرة ملايين دينار والثالثة خمسة ملايين  دينار .

يذكر ان الاسرة الصحفية العراقية تحتفل  بيوم الصحافة  العراقية في الخامس عشر من  حزيران من كل عام باعتبار ان هذا  التأريخ هو  ولادة اقدم جريدة عراقية وهي / الزوراء/ قد صدرت في مثل هذا  التاريخ من  عام 1869 حيث اعتمدها  والي بغداد وهو من سلطنة الدولة  العثمانية حيث خضع  العراق لحوالي 400 سنة من الحكم العثماني من عام 1535  وحتى عام 1917 لسان  حال الولاية.

وكان صدور /الزوراء/ باربع صفحات  وباللغتين العربية  والتركية وقد استمرت في الصدور مدة 48 عاماً حتى بلغ  مجموع ما صدر منها  (2607) اعداد حيث صدر العدد الاخير في 11/3/1917 وبقيت  الجريدة الوحيدة في  بغداد حتى صدور الدستور العثماني سنة 1908 حيث ظهرت في  العراق جرائد عدة  باللغة العربية.

وبعد /الزوراء/ صدرت في الموصل  جريدة الموصل في  25/6/1885 ومن ثم في البصرة صدرت جريدة البصرة في  31/12/1889 وهي لسـان  حال الحكومة العثمانية كسابقتها وكان ذلك في فترة حكم  السلطان عبدالحميد  الثاني./انتهى

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *