مؤيد اللامي يشيد بالتضحيات التي قدمتها الصحافة العراقية من اجل ترسيخ مفاهيم الديمقراطية

بغداد 17/12/2011 حيا نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي شهداء الصحافة العراقية وعوائلهم وكل الصحفيين الذين قدموا التضحيات لنقل الحقيقة.


وقال في كلمة القاها بالجلسة الافتتاحية لمؤتمر اتحاد الصحفيين العرب اليوم :” ان هذا المؤتمر يعقد في بغداد بعد اكثر من عشرين عاما من العزلة واصرارنا على عودة العراق الى مكانه الحقيقي في العمل الصحفي “.

وتطرق اللامي الى الجهود التي بذلتها نقابة الصحفيين العراقيين في مؤتمر مسقط العام الماضي من اجل الحصول على اجماع الحاضرين على عقد المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين العرب في بغداد ، مشيرا الى الدور الكبير لرئيس اتحاد الصحفيين العرب ابراهيم نافع في تحقيق هذا الانجاز.

واشاد بالتضحيات التي قدمتها الصحافة العراقية طيلة الفترات السابقة من اجل ترسيخ مفاهيم الديمقراطية ، مشددا على ان تلك التضحيات لم تذهب سدى.

واشار الى ” الحرية التي يتمتع بها الصحفيون في العراق ” مبينا انه ” لم يعتقل او يسجن اي صحفي بسبب مقال او كلمة او تعليق بل وصل لدى البعض من رجال السياسة الى تحمل ما يقال من اجل رفع مستوى الصحافة الحرة واعطاء النموذج عن حرية الصحافة والكلمة “.

ودعا اللامي ، الوفود العربية الى ” ان تقوم بنقل حقيقة ما شاهدته في العراق من خلال جولاتهم في شارع المتنبي والاعظمية والكاظمية “.

كما حث الصحفيين من كل دول العالم على المجيء الى العراق وزيارة اية منطقة او محافظة لكي يشاهدوا مدى ما وصل اليه العراق من استتباب للامن ونقل الصورة الحقيقية عن واقع البلد./انتهى

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *