حرية الصحافة في العراق يستعرضها مؤيد اللامي في مؤتمر دولي

بغداد 28/10/2012 استعرض نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي في اجتماعات المكتب التنفيذي  للاتحاد الدولي للصحفيين الذي عقد بمدينة نورنبرغ الالمانية  تجربة العراق  في ميدان حرية التعبير.

 

وقال مؤيد اللامي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد ممثلا عن الاتحادات  والجمعيات والنقابات الصحفية في القارة الاسيوية خلال الاجتماعات التي  ترأسها جيم بو ملحة رئيس الاتحاد : ان العراق حقق طفرات كبيرة في مجال حرية  الصحافة وضمان العمل الصحفي من خلال حزمة من القوانين والاجراءات الكفيلة  بضمان حرية التعبير دون مساءلة من رقيب .

واشار الى ان قانون حقوق  الصحفيين في العراق يعد احد الركائز الاساسية لضمان العمل الصحفي وحقوق  الصحفيين وجاء بعد تضحيات جسام قدمتها الاسرة الصحفية من اجل الارتقاء  بمهنية العمل الصحفي وحياديته واستقلالية قراره .

كما استعرض  اللامي في كلمته الجهد الكبير الذي تقدمه الاسرة الصحفية العراقية  واسهاماتها الفاعلة في اعادة بناء العراق من جديد والعلاقة الايجابية بين  الصحفيين ومؤسساتهم الاعلامية من جهة والجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع  المدني في العراق باتجاه توفير بيئة امنة للعمل الصحفي واتاحة الفرصة لوصول  الصحفي الى المعلومة من مصدرها الاساس الى جانب ايجاد ضمانات مستقبلية  للصحفيين وعوائلهم .

وبحث المشاركون بالاجتماعات من اعضاء المكتب  التنفيذي للاتحاد على مدى يومين واقع حقوق الانسان  وحرية التعبير ومساحات  الحرية التي يعمل بها الصحفيون في مختلف دول العالم  .

وكان مؤيد  اللامي قد انتخب عضوا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين من بين  26 مرشحا من مختلف دول العالم في الاجتماع الذي عقده الاتحاد الدولي خلال  شهر حزيران الماضي عام 2010 وشارك فيه 335 من قادة الاعلام في مختلف دول  العالم حيث يعد انتخاب صحفي عراقي لهذا المنصب الرفيع هو الاول في تأريخ  الصحافة العراقية منذ تأسيس النقابة عام 1959.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *