مؤيد اللامي يدعو الجانب الكويتي الى عدم الالتفات الى الاصوات غير المسؤولة

بغداد 6/11/2012 دعا نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي  الجانب الكويتي الى عدم الالتفات  الى الاصوات والتصريحات غير الرسمية او المسؤولة التي يدلي بها بعض  الشخصيات في العراق والتي قد تؤدي الى توتر العلاقات بين البلدين والشعبين  الشقيقين .

 

وقال اللامي خلال زيارته والوفد المرافق له ليلة امس وكالة انباء / كونا/  الكويتية ولقائه رئيس مجلس ادارتها الشيخ مبارك الدعيج الصباح :” ان وكالة  الانباء الكويتية (كونا) من الوكالات العربية المؤثرة ليس على المستوى  المحلي بل على المستويين العربي والدولي.

واشار الى الدور الذي  قام به الاعلام الكويتي “الذي كان سباقا” لاسيما في فترة حرب حرية العراق  وسقوط النظام السابق في تسليط الضوء على ما عاناه الشعب العراقي من ويلات  النظام البائد ، مشيدا بحفاوة الترحيب الذي لقيه الوفد العراقي على كل  المستويات في لقاءاته الرسمية مع كبار المسؤولين الحكوميين وزياراته التي  شملت عددا من المؤسسات الاعلامية في القطاعين العام والخاص والتقى خلالها  عددا من المعنيين بالاعلام.

ودعا اللامي الجانب الكويتي الى عدم  الالتفات الى الاصوات والتصريحات غير الرسمية او المسؤولة التي يدلي بها  بعض الشخصيات في العراق والتي قد تؤدي الى توتر العلاقات بين البلدين  والشعبين الشقيقين ، مبينا ان العراق ينظر في علاقته مع الكويت الى امام.

وقال اللامي ان “هناك الكثير من النوايا الحسنة التي لابد من ترجمتها  وتنفيذها للوصول الى ما نريده” في اشارة الى ضرورة تبادل الزيارات لوفود  اعلامية وثقافية وغيرها بما يخدم هذا التوجه ، داعيا الى احداث توأمة بين  وكالة الانباء الكويتية ونظيرتها العراقية بهدف العمل على تبادل الاخبار  والمعلومات “لنصل الى خطاب اعلامي مشترك يخدم تقارب الشعبين الشقيقين”.

من جانبه اكد رئيس مجلس الادارة المدير العام لوكالة الانباء الكويتية  (كونا) على اهمية التواصل الاعلامي بين العراق والكويت بما يخدم مصالحهما  المشتركة ويلبي توجهات قيادتي البلدين والشعبين الشقيقين.

وقال :”  ان ما يربط البلدين الشقيقين ليس فقط العلاقات السياسية بل العلاقات  الاخوية والاجتماعية والاقتصادية والدينية التي تعود الى عقود عدة.

واعرب عن ترحيبه بزيارة الوفد العراقي ، مبينا ان من يريد تحقيق مصلحة  الكويت والعراق يجب ان ينظر الى ما يفيد البلدين من خلال تعزيز تلك  العلاقات على كل المستويات.

وشدد على اهمية الدور الذي تقوم به  وسائل الاعلام في تعزيز التواصل والتقارب بين الدول وخدمة القضايا التي تهم  ابناءها بما يحقق التطور والرقي والرفاهية لشعوبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *