مؤيد اللامي يحدد في نواكشوط مراحل عمل اتحاد الصحفيين العرب للفترة المقبلة

بغداد 7/4/2013 قال النائب الأول لرئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي : إن الحريات الصحفية ستبقى هاجسنا وشاغلنا الأول وستظل دعوتنا قائمة لكل النظم العربية بضرورة الالتزام بالمواثيق الدولية لحقوق الإنسان وفي المقدمة منها حرية الرأي والتعبير وحق الحصول على المعلومة.

 

وأكد اللامي خلال الجلسة الثانية من اجتماعات الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب اليوم في نواكشوط على ضرورة أن تعمل القيادة الجديدة للاتحاد بكل تفان وإخلاص ورغبة في الإنجاز وتجاوز مرحلة الماضي برؤية جديدة وتجاوز مرحلة الشك إلى مرحلة اليقين لتحقيق المنجزات التي تخدم الأسرة الصحفية في الوطن العربي.

وطالب مؤيد اللامي المنظمات الصحفية العربية المنضوية في الاتحاد بزيادة دعمها للاتحاد ومساعدة المنظمات الصحفية الأعضاء في الاتحاد والتي لا تمتلك إمكانيات مالية في دعم أنشطتها والتزاماتها المالية تجاه الاتحاد.

وعبر اللامي عن استعداد الاتحاد في المعاونة والمشاركة في دعم المنظمات الصحفية في الدول العربية وبما يعزز وجودها ومكانتها للوصول إلى أهداف الاتحاد في وحدة منظماته لكي تستطيع تحقيق أهدافها الأكبر والأسمى وهي الوصول بالدول العربية إلى قاعدة واحدة من التوافق على المصالح والأهداف المشتركة.

وناقش المشاركون في اجتماعات اليوم عددا من البرامج والتوصيات التي تسهم في تطوير أنشطة الاتحاد ومنها توسيع برامج التدريب والشروع بعمل دائرة تلفزيونية مشتركة مع النقابات والاتحادات الكترونيا إضافة إلى مناقشة الاستعدادات للاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيس الاتحاد.

وكان المشاركون في الاجتماع قد ناقشوا مساء أمس التقرير المالي للاتحاد ومشروع التقرير السنوي للحريات الصحفية وسبل دعم مرشحي النقابات العربية لانتخابات الاتحاد الدولي للصحفيين في مؤتمر دبلن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *