مؤيد اللامي يؤكد في مؤتمر اعلامي باسطنبول اننا نشعر بالاطمئنان لواقع الصحافة العراقية ومستقبلها

بغداد 29/4/2013 اكد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي اننا نشعر باطمئنان حقيقي لما وصل  اليه الواقع الصحفي والاعلامي في العراق كون الصحفي العراقي ينطلق بخطاب  سلام ومحبة واشاعة مباديء التسامح في المجتمع ما يفرض على  السياسيين  انتهاج خطاب المحبة والسلام وقطع الطريق امام مروجي العنف والفتنة وتمزيق  وحدة البلاد.

 

وقال اللامي خلال الجلسة الافتتاحية لاعمال مؤتمر الاعلام العراقي بعد عشر  سنوات الذي تنظمه نقابة الصحفيين العراقيين والاتحاد الدولي للصحفيين  ومنظمة اليونسكو الذي بدأ اعماله بمدينة اسطنبول في تركيا : ان الصحفيين  العراقيين هم بناة الحرية والديمقراطية في العراق انطلاقا من رسالتهم  المهنية والوطنية وعطائهم الثر وتضحياتهم الجسام من اجل بلدهم ومستقبل  شعبه.

واكد نقيب الصحفيين العراقيين ان العراق مر بظروف لم تكن  سهلة انما في غاية الصعوبة وظروف التحول الديمقراطي وحرية التعبير التي  نعيشها اليوم حيث كان الصحفيون العراقيون اهلا لهذا التحول ما جعل المواطن  العراقي يحترم الصحفي واعلان التضامن الحقيقي مع الادارة الصحفية من قبل  المجتمع ومؤسساته الرسمية الشعبية ، داعيا في الوقت ذاته السياسيين  والبرلمان الى دعم الاسرة الصحفية واعلان التضامن معها من اجل ايجاد  تشريعات وقوانين جديدة من شانها توفير ضمانات وحقوق اضافية للصحفيين  وعوائلهم.

من جانبها اشارت  ميسون الدملوجي نائب رئيس لجنة  الثقافة والاعلام في مجلس النواب في كلمة لها الى اهمية انعقاد المؤتمر  لاننا بحاجة الى تقييم الوضع الاعلامي في العراق بعد 10 سنوات من التغيير  واكدت ان الصحافة العراقية استطاعت ان تثبت نفسها بجدارة مستفيدة من  التقنيات التي توفرت لها بعد التغيير الذي حصل في العراق.

واستعرضت كورتني رادتش مسؤلة دائرة حرية التعبير في منظمة اليونسكو خطط  السلامة الاعلامية وعمل اليونسكو من اجل حماية الصحفيين وحرية الصحافة  والتعبير ودعم المؤسسات التي تقوم بحماية الصحفيين.

واشاد حاتم  زكريا امين عام اتحاد الصحفيين العرب بالجهود التي يبذلها نقيب الصحفيين  العراقيين مؤيد اللامي ونقابة الصحفيين العراقيين بالنهوض بالواقع الصحفي  والاعلامي في العراق.

واستعرض رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين جيم  بوملحة تطورات الاوضاع السياسية في العراق وانعكاساتها على العملية  الاعلامية معبرا عن تقديره العالي لمؤيد اللامي لدوره في بناء ديمقراطية  جديدة وصحافة قوية في العراق .

من جانبه حيا النائب الدكتور علي  الشلاه رئيس لجنة الثقافة والاعلام النيابية الجهات المنظمة للمؤتمر  والزملاء الذين يحضرون اعماله لمناقشة الشان الاعلامي في العراق داعيا الى  وجود اعلام مهني في العراق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *