مؤيد اللامي يلتقي بمديري وممثلي القنوات العشر التي تم تعليق رخص عملها

بغداد 2/5/2013 اكد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي  ان وضع البلد خطير ولا يحتمل نقل  التصريحات والاخبار المتشنجة التي تزيد من تأزمه ، فعلى جميع المؤسسات  الاعلامية ان تعمل على تهدئة الاجواء لا على شحنها لان الصحافة هي داعية  خطاب سلام ومحبة “.

 

وقال اللامي خلال لقائه مديري وممثلي القنوات العشر التي تم تعليق رخص  عملها  :  ان الهدف الاساس من هذا الاجتماع واللقاء هو معاودة هذه القنوات  عملها الاعتيادي في العراق “.

واضاف :” سيكون لنا اجتماع مع هيئة  الاعلام والاتصالات بحضور ممثلي القنوات العشر خلال الاسبوع المقبل لحسم  هذا القرار بان تعود هذه القنوات لمزاولة اعمالها مع التزامها بالمعايير  المهنية الدولية بشكل عادل ، بالاضافة الى ايجاد آلية بان لا تكون هناك  قرارات انفرادية في مثل هذه المواضيع “.

وذكر :” ان الاجراء الاداري شمل /6/ قنوات لا تحمل تراخيص عمل اصلا ” .

ودعا اللامي جميع المؤسسات الاعلامية الى ” العمل وفق المباديء المهنية الدولية والحفاظ على امن واستقرار البلاد “.

وقال اللامي :” اقترحنا باجتماعنا في اسطنبول على تشكيل لجنة للنظر  بالعقوبات التي تفرض على المؤسسات الاعلامية والاعلاميين لضمان حقوقهم ،  ولكن في الوقت نفسه على هذه المؤسسات ان تلتزم بالخط المهني الدولي ” مبينا  انه ” سيتم تفعيل عمل العقود بين المؤسسة الاعلامية وموظفيها لضمان حقوق  الطرفين “.

وكانت هيئة الاعلام والاتصالات ، علقت رخص عمل / 10 /  محطات فضائية ” لتبنيها خطابا محرضا على العنف الطائفي وهذه القنوات هي  الشرقية ، والشرقية نيوز ، والبابلية ، والفلوجة , وبغداد ، وصلاح الدين ،  والانوار2 ، والتغيير والجزيرة والغربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *