نقابة الصحفيين العراقيين تنعى الزميل سعود حمد سميسم رئيس فرعها في محافظة واسط

تنعى نقابة الصحفيين العراقيين الزميل سعود حمد سميسم رئيس فرع النقابة في محافظة واسط الذي وافاه الأجل اثر عملية جراحية في القلب أجريت له خارج العراق .

 

والزميل الفقيد مدير البيت الثقافي التابع لوزارة الثقافة في محافظة واسط إضافة إلى كونه رئيساً لفرع النقابة في المحافظة منذ عام  2008 وقد عرف عنه التزامه وسلوكه الوظيفي والمهني المتزن وحرصه على احترام علاقاته مع زملائه وأصدقائه .

إن نقابة الصحفيين العراقيين وهي تعزي عائلته وذويه وأصدقائه فأنها تدعو الله العزيز القدير ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله جميل الصبر والسلوان .

إنا لله وانا إليه راجعون

نقابة الصحفيين العراقيين

22/10/2017

اللامي : استرجاع المناطق المتنازع عليها خطوة عقلانية لبسط الامن والسلام بتلك المناطق

وصف نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ، الخطوة التي قام بها رئيس الوزراء حيدر العبادي باسترجاع المناطق المتنازع عليها بالخطوة الجيدة و العقلانية .

وقال اللامي في حديث متلفز :” ان هذه الخطوة لاتعد هجوما عسكريا ، انما هي بسط للامن والسلام ونشر القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها “.

واضاف: ” ان الحكومة لم تقم بواجب عسكري ، انما قامت بواجب انساني وطني في كركوك ” ، داعيا جميع المواطنين الذين خرجوا من كركوك الى العودة الى منازلهم .

وافاد اللامي :” ان سيطرة الدولة على نفط كركوك ستسهم بتقسيم الثروة النفطية على الشعب ككل ، وايصال رواتب موظفي السليمانية واربيل التي انقطعت لاشهر ” ، مبينا :” ان الميزانية في كركوك واقليم كردستان من النفط توازي ضعف موازنة الاردن ، لكن في الوقت نفسه لم تصل مرتبات الموظفين في اربيل والسليمانية “، متسائلا :” اين تذهب مبالغ تصدير النفط “.

واكد انه :” بعد بسط الحكومة العراقية سيطرتها على المناطق المتنازع عليها ، سيحدث تغيير في الوضع الاقتصادي للمواطن في السليمانية واربيل كون الحكومة المركزية ستؤمن مرتباتهم “.

من جانب آخر اكد نقيب الصحفيين العراقيين :” ان خطوة قناة العراقية الرسمية باطلاق نشرة اخبارية باللغة الكردية ، خطوة نوعية متقدمة في الوسط الاعلامي ” ، مشيرا الى :” ان هذه الخطوة ستسهم بايصال الحقيقة للجميع وتسهيل فهم المواطن الكردي للقضايا السياسية ومنع تضليله ،كون العراقية قناة رسمية يثق بها المواطن العراقي الكردي والعربي “.

واوضح :” ان عملية التضليل لفكر الشباب الكردي كانت كبيرة جدا ، و ان الرسالة الاعلامية يجب ان تنقل بجميع تفاصيلها للمواطن الكردي وباللغة التي يفهمها “./انتهى