اللامي : استرجاع المناطق المتنازع عليها خطوة عقلانية لبسط الامن والسلام بتلك المناطق

وصف نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ، الخطوة التي قام بها رئيس الوزراء حيدر العبادي باسترجاع المناطق المتنازع عليها بالخطوة الجيدة و العقلانية .

وقال اللامي في حديث متلفز :” ان هذه الخطوة لاتعد هجوما عسكريا ، انما هي بسط للامن والسلام ونشر القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها “.

واضاف: ” ان الحكومة لم تقم بواجب عسكري ، انما قامت بواجب انساني وطني في كركوك ” ، داعيا جميع المواطنين الذين خرجوا من كركوك الى العودة الى منازلهم .

وافاد اللامي :” ان سيطرة الدولة على نفط كركوك ستسهم بتقسيم الثروة النفطية على الشعب ككل ، وايصال رواتب موظفي السليمانية واربيل التي انقطعت لاشهر ” ، مبينا :” ان الميزانية في كركوك واقليم كردستان من النفط توازي ضعف موازنة الاردن ، لكن في الوقت نفسه لم تصل مرتبات الموظفين في اربيل والسليمانية “، متسائلا :” اين تذهب مبالغ تصدير النفط “.

واكد انه :” بعد بسط الحكومة العراقية سيطرتها على المناطق المتنازع عليها ، سيحدث تغيير في الوضع الاقتصادي للمواطن في السليمانية واربيل كون الحكومة المركزية ستؤمن مرتباتهم “.

من جانب آخر اكد نقيب الصحفيين العراقيين :” ان خطوة قناة العراقية الرسمية باطلاق نشرة اخبارية باللغة الكردية ، خطوة نوعية متقدمة في الوسط الاعلامي ” ، مشيرا الى :” ان هذه الخطوة ستسهم بايصال الحقيقة للجميع وتسهيل فهم المواطن الكردي للقضايا السياسية ومنع تضليله ،كون العراقية قناة رسمية يثق بها المواطن العراقي الكردي والعربي “.

واوضح :” ان عملية التضليل لفكر الشباب الكردي كانت كبيرة جدا ، و ان الرسالة الاعلامية يجب ان تنقل بجميع تفاصيلها للمواطن الكردي وباللغة التي يفهمها “./انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *