مؤيد اللامي يؤكد ان تضحيات الصحفيين العراقيين جعلت من الاسرة الصحفية احد اعمدة النصر المبين

اكد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ان تضحيات الصحفيين العراقيين في معارك التحرير والدفاع عن الوطن جعلت من الاسرة الصحفية العراقية احد اعمدة النصر المبين .

وقال اللامي خلال الاحتفالية الكبيرة التي اقامتها النقابة اليوم لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة بالتعاون مع منظمة اليونسكو والاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمات عالمية اخرى : عندما اشتدت معارك التحرير انبرى الصحفيون العراقيون الى جانب المقاتلين في خنادق القتال فكان لنا اكثر من الف صحفي ومراسل حربي في جبهات القتال لنقل تلك الصورة الحية لبطولات العراقيين وهم يذودون عن الوطن حتى باتت بطولات هؤلاء تتناقلها وسائل الاعلام العالمية بكل فخر واعتزاز .

واشار الى ان الاسرة الصحفية العراقية قدمت خلال معارك التحرير اكثر من خمسين شهيدا وعشرات المصابين لنقف اليوم نستذكر بهذا اليوم الخالد بطولاتهم وتضحياتهم ومآثرهم لانتزاع النصر من براثن الاعداء .

وشدد على ان مشاركة الاسرة الصحفية العراقية بهذا اليوم اسوة باحتفالات الصحفيين في مختلف دول العالم احتفاء باليوم العالمي الذي يصادف الثالث من ايار من كل عام هي فرصة للاحتفاء بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة ولتقييم حرية العمل الصحفي ، والوقوف بوجه الاطراف التي تحاول تغيير مسارات العمل الصحفي عن حياديتها واستقلالية قرارها الى جانب ما تحمله هذه المناسبة من استذكار لاولئك الذين ضحوا بانفسهم من اجل ان تبقى الكلمة الصادقة عنوانا يؤطر العمل الصحفي.

واكد ان الاسرة الصحفية العراقية تقف اليوم في مقدمة ركب التضحيات بعد هذا العدد الكبير من شهدائها وتجد نفسها اكثر من غيرها معنية بهذا اليوم وبقيمه ومبادئه لتحيي هذه الذكرى وتستذكر تضحيات اولئك الذين عبدوا الطريق لمسارات العمل الصحفي الحر المستقل الممسك بمشعل الحرية وليحتل الصحفي بفعل هذه التضحيات والقيم التي يحملها المكانة التي يستحقها في المجتمع .

وجدد مؤيد اللامي بالمناسبة تضامن الاسرة الصحفية العراقية مع الصحفيين الذين يقفون خلف القضبان في المنطقة العربية والعالم مؤكدا السعي للدفاع عن حقوقهم والعمل سواء من خلال النقابة او اتحاد الصحفيين العرب او من خلال الاتحاد الدولي للصحفيين لاطلاق سراحهم .

واعلن مؤيد اللامي في كلمته عن برامج عملية ستسهم بها النقابة في القريب العاجل لتطوير مهنية العمل الصحفي في مختلف الميادين مؤكدا ان عطاءات الصحفيين وتضحياتهم تملي علينا بذل كل جهد ممكن من اجل خدمة العمل الصحفي وايجاد المناخات الملائمة لعمل الصحفيين بكل حرية مشددا على ان النقابة وقيادتها لن تنسى تضحيات الشهداء ورعاية عوائلهم وستواصل العمل من اجل توفير كل الظروف التي تتطلبها هذه الرعاية وبما تستحق من التزامات ./انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *