مؤيد اللامي يبحث مع وزيري شؤون الشرق الاوسط في الحكومة البريطانية وحكومة الظل سبل دعم انتصارات العراق وصحافته وأوضاع الصحفيين في الوطن العربي


بحث رئيس اتحاد الصحفيين العرب نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي مع وزير شؤون الشرق الاوسط في الحكومة البريطانية أليستر بيرت ووزير الشرق الاوسط في حكومة الظل فايبين هاملتون الانتصارات العراقية خلال الخرب على الارهاب وتضحيات الصحفيين العراقيين خلال تلك المعارك المصيرية بتأريخ العراق

وشرح اللامي خلال اللقاءين اوضاع الصحفيين العراقيين وشجاعتهم خلال الحرب على الارهاب الى جانب عموم ابناء الشعب العراقي الذين منعوا بانتصاراتهم تمدد تنظيم داعش على دول العالم الاخرى.

كما ناقش اللامي مع الوزيرين البريطانيين اوضاع الصحافة العربية والانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون خصوصا في فلسطين ومنها القتل والترويع والتهديد والاعتقال .

وعبر الوزيران البريطانيان عن دعمهما القوي لحرية الرأي والتعبير في العراق والوطن العربي واستعدادهما لترجمة ذلك بشكل عملي ومنع اية انتهاكات ضد الصحافة والصحفيين.

وكان رئيس اتحاد الصحفيين العرب نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي قد وصل الى العاصمة البريطانية لندن في زيارة تستغرق عدة ايام.

وقال اللامي في تصريحات صحفية انه سيجري لقاءات مهمة مع عدد من الوزراء في الحكومة البريطانية وحكومة الظل بالاضافة الى اعضاء مجلس العموم ونقابة الصحفيين البريطانيين والبي بي سي ويشارك بندوات ولقاءات مهمة تخص الصحفيين في الوطن العربي والعالم.

واكد اللامي ان العراق سيكون حاضرا في كل هذه اللقاءات .

برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الإعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم مؤيد اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين عل


عبر عدد من أعضاء مجلس العموم البريطاني و قيادات في كبرى المؤسسات الإعلامية والمنظمات والنقابات البريطانية عن إعجابها واعتزازها بانتصارات العراقيين على الإرهاب وتمكنهم من تحرير كامل أراضيهم التي احتلها تنظيم داعش الإرهابي كما عبرت تلك القيادات خلال لقائها رئيس اتحاد الصحفيين العرب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي نقيب الصحفيين العراقيين عن إعجابها وتقديرها لشجاعة الصحفيين العراقيين وتضحياتهم خلال مواجهتهم للإرهاب مع عموم أبناء الشعب العراقي .

وأكد اللامي خلال لقاءات منفصلة مع أعضاء من مجلس العموم البريطاني من الحزبين الرئيسيين المحافظين والعمال في مؤتمر مشترك حضره عشرات الصحفيين البريطانيين العاملين في البرلمان اتبعها بلقاءات مع قيادة اتحاد الصحفيين البريطاني واتحاد النقابات العمالية ولجنة المادة ١٩ والفاينشال تايمز وهيئة تحرير آلبي بي سي العربية والغارديان : ان الانتصار الذي حققه العراقيون كان انتصارا لكل دول العالم لأن ذلك الانتصار منع تنظيم داعش من التمدد الى دول العالم التي كانت مهددة من ذلك الوباء الإرهابي كما شرح اللامي الجهد الكبير للصحفيين العراقيين وتضحياتهم من خلال تواجدهم في جبهات القتال لنقل صورة المعارك والانتصارات العراقية فضلا عن نقل الصورة السوداء للإرهاب والموت الذي كانت تمارسه عصابات داعش ضد المواطنين العراقيين من مختلف شرائحهم دون تمييز ومن المؤمل ان يلتقي نقيب الصحفيين العراقيين في وقت لاحق مع رئيس حزب العمال البريطاني وقيادات في حزب المحافظين وشخصيات مهنية أخرى .