رابطة الاعلام الرياضي المرئي تختار مؤيد اللامي كافضل شخصية اعلامية لعام 2011

بغداد 4/3/2012 اختارت رابطة الاعلام الرياضي المرئي نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي كافضل شخصية اعلامية لعام 2011 تقديرا لجهوده المتميزة في خدمة مسارات العمل الصحفي وعمله الدؤب والمتواصل من اجل الاسرة الصحفية واقرار حقوقها والدفاع عن مصالحها .


وكرمت رابطة الاعلام الرياضي المرئي في احتفالية اقامتها اليوم بنادي الصيد في بغداد وحضرها وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر والناطق باسم الحكومة علي الدباغ  وجمع غفير من العاملين في مجال الصحافة الرياضية والرياضيين نخبة من الصحفيين المتخصصين في ميدان الصحافة الرياضية .

كما كرمت الرابطة عدة مؤسسات اعلامية واتحادات رياضية لاسهاماتها الفاعلة في خدمة الحركة الرياضية والصحافة الرياضية في العراق وتطوير ميدان عملها ./انتهى

المصدر

مؤيد اللامي يبحث مع الاتحاد الدولي للصحفيين الواقع التشريعي والقانوني للاعلام العراقي

بغداد 19/2/2012 بحث نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ومنسق الشرق الاوسط والعالم العربي بالاتحاد الدولي للصحفيين منير زعرور الواقع التشريعي والقانوني للاعلام العراقي .


وذكر مؤيد اللامي في تصريح للوكالة الوطنية العراقية للانباء / نينا/  انه بحث ايضا خلال اتصال هاتفي مع زعرور ول. سيجال رئيس منظمة المادة /19/ المعنية بحقوق الانسان وحرية الصحافة والتعبير/ ومقرها لندن/ في المسائل المتعلقة بالتشريعات القانونية للاعلام ومحاور المساعدة القانونية اللازمة لاعداد القوانين الخاصة بالاعلام العراقي واقرارها .

واشار اللامي الى انه ناقش خلال مباحثاته عبر الهاتف والتي شارك بها ايضا المشاور القانوني للنقابة / نعمة الربيعي / القوانين المعدة في البرلمان وامكانية توافقها مع المعايير الدولية وخاصة مايتعلق منها بحق الوصول الى المعلومة وضمان الشفافية في الاعلام العراقي ومهنية العمل الصحفي .

كما تمت مناقشة الدعاوى والقضايا المتعلقة بالعمل الصحفي وعمل محكمة قضايا النشر والاعلام .

واعلن مؤيد اللامي انه تم الاتفاق على تنظيم ورشة عمل قانونية تعقد في لندن خلال شهر نيسان المقبل لمناقشة الجوانب القانونية للاعلام العراقي وبلورة الافكار المتعلقة بهذا الجانب تشارك بها النقابة ومجلس القضاء الاعلى باعتباره الجهة القانونية الى جانب الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة المادة / 19/ الدولية ./انتهى

المصدر

نقيب الصحفيين العراقيين يقدم درع الصحافة ويمنح عضوية الشرف للملاكم العراقي بطل العالم علي ادمز

بغداد 16/2/2012 قدم نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي درع الصحافة وعضوية الشرف في النقابة للملاكم العراقي بطل الوزن الثقيل احمد جمعة الساعدي الملقب بـ(علي ادمز) تكريما من الاسرة الصحفية لحصوله على حزام الانتر ناشينال توتال العالمي .


وقال نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي في كلمة له خلال حفل التكريم الذي اقيم اليوم :” ان فوز الملاكم العراقي احمد جمعة يعتبر فوزا للعراق بلد الحضارة والثقافة والرياضة “.

واضاف :” ان نقابة الصحفيين وانطلاقا من اهدافها في دعم كل عراقي يحقق نصرا في مجال عمله تعتبر هذا الفوز محط فخر واعتزاز لكل العراقيين “.

وقدم نقيب الصحفيين للبطل العراقي درع النقابة بمناسبة فوزه ببطولة العالم ، معلنا منح البطل عضوية الشرف في نقابة الصحفيين العراقيين “.

من جانبه وجه علي ادمز شكره وتقديره لنقابة الصحفيين العراقيين ونقيبها مؤيد اللامي على دعوته وتكريمها له دعما منها للرياضة العراقية ، معبرا عن اسفه بعدم تقديم اللجنة الاولمبية العراقية ووزارة الشباب هذه الدعوة .

وقدم نائب رئيس اتحاد الملاكمين العراقيين اسماعيل خليل خلال الاحتفالية درع الاتحاد الى نقيب الصحفيين تكريما منه لدور النقابة في دعم الرياضة كما قدم الدرع للبطل العراقي احمد جمعة .

من جهته عبر رئيس رابطة اتحاد الصحفيين الرياضيين بالنقابة خالد جاسم عن شكره لنقيب الصحفيين لدوره في دعم الصحافة الرياضية في العراق ، ومواقفه المشرفة لخدمة الرياضة العراقية .

وكان الملاكم العراقي احمد جمعة الساعدي المقيم منذ اكثر من /15/ عاما في بريطانيا قد انتزع اخيرا حزام الانترناشينال تايتل العالمي من البطل الكرواتي بعد فوزه عليه بالضربة القاضية خلال الجولة الثالثة ./انتهى

المصدر

مؤيد اللامي في المؤتمر الدولي يدعو الى ايجاد اليات عمل لحماية الصحفيين في المناطق الخطرة بالعالم

بغداد 23/1/2012 دعا نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي الى ايجاد اليات عمل فاعلة لحماية الصحفيين في المناطق الخطرة بالعالم وخاصة تلك التي تشهد نزاعات مسلحة تتبناها منظمات دولية معنية بحقوق الانسان وحماية الصحفيين .


وذكر اللامي في اتصال هاتفي من الدوحة للوكالة الوطنية العراقية للانباء / نينا/ على هامش مشاركته في المؤتمر الدولي لحماية الصحفيين في المناطق الخطرة الذي نظمته اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمشاركة أكثر من مائة منظمة دولية وإقليمية معنية واختتم اليوم بالعاصمة القطرية الدوحة ان ماقدمته الاسرة الصحفية العراقية من تضحيات على مدى السنوات القليلة الماضية يجعل من الساحة العراقية مثالا حيا لهذه المعاناة وما كابدته الاسرة الصحفية في عملها اليومي لنقل الحقائق الى عامة الناس  .

واشار مؤيد اللامي الى ان المشاركين بالمؤتمر اوصوا في ختام اجتماعاتهم بضرورة اقرار اتفاقية دولية لحماية الصحفيين تقر من قبل الامم المتحدة وتوقع من قبل الحكومات في مختلف دول العالم حيث تم تشكيل لجنة لهذا الغرض واختير العراق عضوا فيها لاكمال ماتم الاتفاق عليه في هذا الجانب .

وبين اللامي الى ان المشاركين بالمؤتمر اتفقوا على القيام بحملة دولية واسعة لترسيخ مفاهيم حماية الصحفيين في المناطق التي تشهد حروبا ونزاعات مسلحة واتخاذ التدابير اللازمة لتأمين هذه الحماية واشراك الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان بهذا الجانب .

واستعرض اللامي في مداخلته بالمؤتمر جانبا من طبيعة عمل الصحفيين بالعراق والتضحيات التي قدمتها الاسرة الصحفية العراقية على مدى السنوات التسع الماضية والتي بلغت /368/ شهيدا والامتيازات التي حققتها النقابة للصحفيين وفي المقدمة منها اقرار قانون حقوق الصحفيين وما تضمنه القانون من مواد لضمان حقوق الصحفيين واسرهم .

وكان  وزير الثقافة والفنون والتراث بدولة قطر الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري قد اكد في كلمته التي افتتح بها المؤتمر الدور الذي تقوم به الصحافة في تغطية الأحداث المتسارعة والتطورات المتلاحقة التي يشهدها العالم.

وأوضح الكواري أن الأمر يزداد خطورة عندما تكون هذه الأحداث مصحوبة بالأزمات والاضطرابات والنزاعات الأمر الذي يتطلب الكشف عن جوانبها وإحداث تغطية إعلامية صادقة لها مما يضطر الصحفي إلى العمل في بيئة خطرة على حياته.

وأضاف وزير الثقافة القطري : أن الصحفي سيبذل جهده في إعطاء صورة صادقة لما تراه عينه وما تسجله عدسته من أحداث مشيرا الى ان حماية الصحفيين في الحالات الخطرة لم تلق الاهتمام الواجب من قبل الكثير من الدول بالرغم من جهود لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وبعض المنظمات الأخرى التي قدمت تصوراتها لصياغة اتفاقية دولية بهذا الخصوص .

وأكد وزير الثقافة والفنون والتراث بدولة قطر أن أهمية المؤتمر تنبع من موضوعه المتمثل في حماية الصحفيين في الحالات الخطرة .

من جهته  أكد رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر الدكتور علي بن صميخ المرى أن عملية حماية الصحافيين في الحالات الخطرة أصبحت من القضايا الملحة التي تزايدت حاجة العالم إليها إثر ما يشاهد من اجتياحات وانتهاكات لهذه المهنة.

وأوضح المري أن المؤتمر يهدف إلى التفكير وتعميق الحوار حول توفير الحماية الكافية والضمانات الوافية لتؤدي هذه الشريحة المستهدفة رسالتها وهي في مأمن على حياتها وسلامتها معربا عن أمله بأن يكون المؤتمر بادرة لتوحيد وتنسيق الجهود لإيجاد معايير واليات توفر الحماية المتميزة للصحفيين وتضمن تحقيق مبدأ عدم إفلات الجناة من العقاب ./انتهى

المصدر

نقيب الصحفيين العراقيين يستقبل مجموعة من اطفال جمعية الكوثر للايتام

بغداد 7/1/2012 استقبل نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي عددا من اطفال  جمعية الكوثر للايتام  بحضور رئيسة  الجمعية سميره نور سلمان.


ودعا اللامي خلال المقابلة التي حضرها الزميل كاظم تكليف  الى دعم هذه الفئة التي تحتاج الى الرعاية والاهتمام المتواصل من المجتمع .
واوضح  ان على المجتمع ان يعمل على  اسعاد هذه الفئة التي حرمت من الرعاية وان يقدم لها ما يمكنها من ان تكون عنصرا فاعلا في المستقبل.

واشار نقيب الصحفيين الى ان النقابة حريصة على دعم هذه الفئة  مبينا ان الاهتمام بالايتام سيسهم في رفع معنوياتهم كونهم حرموا من ابسط حقوق الانسان التي ينعم بها البشر في العالم .
واوضح اللامي ان نقابة الصحفيين العراقيين مستعدة  للعمل مع المؤسسات التي ترعى الايتام وبكل الاشكال .
وقدمت رئيسة الجمعية شكرها وتقديرها لنقيب الصحفيين  العراقيين على هذه المبادرة التي تعكس حرص النقابة على الاسهام في اسعاد هؤلاء الايتام الذين حرموا من حنان الابوة./انتهى

المصدر

نقابة الصحفيين العراقيين تقرر فتح ممثليات لها في الخارج واصدار صحيفة دولية واطلاق قناة فضائية

بغداد 6/1/2012 قررت نقابة الصحفيين العراقيين فتح ممثليات لها في الخارج لجمع شمل الصحفيين العراقيين العاملين في الخارج ولتكون النقابة اكثر قربا منهم ومتابعة ظروف عملهم ميدانيا.

 

كما قررت النقابة خلال اجتماع مجلسها والهيئة الاستشارية فيها برئاسة مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين اطلاق فضائيتها واصدار صحيفة الزوراء الدولية خلال العام الجاري.

وذكر اللامي للوكالة الوطنية العراقية للأنباء /نينا/ ان ممثليات النقابة في الخارج سيديرها كادر صحفي من العاملين في الخارج وبأشراف النقابة ومتابعتها.

واشار الى انه تقرر فتح ممثليات للنقابة في كل من الاردن ومصر والامارات وسوريا ولبنان والدول الاسكندنافية والولايات المتحدة الامريكية كمرحلة اولى تتبعها مرحلة ثانية في ضوء الدراسة التي تعدها النقابة حول وجود الصحفيين العراقيين في الخارج، وستكون هذه الممثليات اشبه بمنتديات تجمع الصحفيين والادباء والمثقفين العراقيين بالخارج.

المصدر

الامين العام لمجلس الوزراء يتسلم درع الصحافة العراقية من نقيب الصحفيين العراقيين

بغداد 3/1/2012 تسلم الأمين العام لمجلس الوزراء علي العلاق درع نقابة الصحفيين العراقيين وشهادة تقديرية.

 

ونقل بيان لامانة مجلس الوزراء عن العلاق قوله خلال تسلمه الدرع من نقيب الصحفيين مؤيد اللامي بحضور اعضاء مجلس ادارة النقابة :” افتخر بهذا التكريم وما زلنا قادرين على احتضان القدرات ، فالجيل القوي في مسيرة بناء العراق لا يزال موجوداً ، ونرى ذلك في وجود الرموز الكبيرة في الاسرة الصحفية “.

واضاف :” ان مقياس قوة اي نظام تعتمد على مجموعة من المؤشرات واحدها التعاون مع منظمات المجتمع المدني وبروز رموز كبيرة في هذا القطاع “.

واوضح :” ان قوة العراق الحقيقية في شعبه وليس في موارده ، خاصةً العلماء والصحفيين والرياضيين ” مشيرا الى ان نقابة الصحفيين من النقابات الحية واستطاعت ان تحتضن فئة مهمة في المجتمع لها دور اساس في كشف كثير من الحقائق خاصةً في الظروف الاستثنائية التي مر بها العراق.

وتابع العلاق :” ان نقابة الصحفيين حاولت ان تكون متميزة من خلال الحركة الدؤوبة ، لذلك نأمل ان تكون الصحافة العراقية الاولى بين مثيلاتها في المنطقة العربية خاصة ً وان الظروف مهيأة لمثل هذا الدور “.

وشدد على ان :” الامانة العامة تدعم نقابة الصحفيين بالشكل الذي يساعدها على اداء مهامها ، فهي قطعت اشواطاً بعيدة من خلال التواصل مع الوزارات والمنظمات واصبحت مؤسسة متميزة “.

من جانبه قال اللامي :” ان النقابة تعمل على تحقيق مشروع طموح يتمثل في فضائية جديدة وقد انشأت معهداً لتدريب الصحفيين وتم الاتفاق مع المعهد المتخصص بالصحافة في بروكسل من اجل ايفاد اساتذة يلقون محاضرات في العلوم لصحفية “.

واضاف :” كما ان مدرسة بغداد للفنون الصحفية تعتبر من المشاريع التي تسعى النقابة لتحقيقها وتطويرها ، ان النقابة تسعى لاصدار صحيفة دولية ممثلة للعراق “.

وعلى الصعيد الدبلوماسي ، بيّن اللامي :” ان النقابة تسعى لفتح ممثليات لها في عواصم العالم لتكون مرجعاً للصحفيين العراقيين وواجهة ثقافية لبلاد الرافدين “.

واشار الى ” ان العراق يفتقر الى ناد اجتماعي للمثقفين من ادباء وفنانين وصحفيين وكتاب ، وقد خصص جزء من القصر الرئاسي في الاعظمية لهذا الغرض ، ونأمل تخصيص القصر بالكامل ليكون نادياً متميزاً وشاملاً لفعاليات عديدة بما فيها انشاء متحف يوثق تاريخ الصحافة العراقية “./انتهى

المصدر

جمعية الصحفيين الكويتيين تقدم درع الصحافة الكويتية لمؤيد اللامي

بغداد 17/12/2011 قدمت جمعية الصحفيين الكويتيين درع الصحافة الكويتية لنقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي تقديرا لجهوده في تعضيد جهد الصحفي العربي بما يخدم مسارات العمل الصحفي العربي .


وقال امين صندوق الجمعية عدنان خليفة الراشد خلال تقديمه درع الصحافة الكويتية لمؤيد اللامي في مؤتمر الصحفيين العرب المنعقد اليوم في بغداد” ان نقابة الصحفيين العراقيين ستبقى في طليعة النقابات الصحفية العربية التي كان لها الدور الرائد في ترسيخ مفاهيم الديمقراطية وحرية الرأي في العراق وفي الساحات العربية ايضا لما تمتلكه من مؤهلات وقدرات  التاثير في الشارع العربي”./انتهى

المصدر

مؤيد اللامي يشيد بالتضحيات التي قدمتها الصحافة العراقية من اجل ترسيخ مفاهيم الديمقراطية

بغداد 17/12/2011 حيا نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي شهداء الصحافة العراقية وعوائلهم وكل الصحفيين الذين قدموا التضحيات لنقل الحقيقة.


وقال في كلمة القاها بالجلسة الافتتاحية لمؤتمر اتحاد الصحفيين العرب اليوم :” ان هذا المؤتمر يعقد في بغداد بعد اكثر من عشرين عاما من العزلة واصرارنا على عودة العراق الى مكانه الحقيقي في العمل الصحفي “.

وتطرق اللامي الى الجهود التي بذلتها نقابة الصحفيين العراقيين في مؤتمر مسقط العام الماضي من اجل الحصول على اجماع الحاضرين على عقد المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين العرب في بغداد ، مشيرا الى الدور الكبير لرئيس اتحاد الصحفيين العرب ابراهيم نافع في تحقيق هذا الانجاز.

واشاد بالتضحيات التي قدمتها الصحافة العراقية طيلة الفترات السابقة من اجل ترسيخ مفاهيم الديمقراطية ، مشددا على ان تلك التضحيات لم تذهب سدى.

واشار الى ” الحرية التي يتمتع بها الصحفيون في العراق ” مبينا انه ” لم يعتقل او يسجن اي صحفي بسبب مقال او كلمة او تعليق بل وصل لدى البعض من رجال السياسة الى تحمل ما يقال من اجل رفع مستوى الصحافة الحرة واعطاء النموذج عن حرية الصحافة والكلمة “.

ودعا اللامي ، الوفود العربية الى ” ان تقوم بنقل حقيقة ما شاهدته في العراق من خلال جولاتهم في شارع المتنبي والاعظمية والكاظمية “.

كما حث الصحفيين من كل دول العالم على المجيء الى العراق وزيارة اية منطقة او محافظة لكي يشاهدوا مدى ما وصل اليه العراق من استتباب للامن ونقل الصورة الحقيقية عن واقع البلد./انتهى

المصدر

الموقع الرسمي لنقيب الصحفيين العراقيين الاستاذ مؤيد اللامي – The Official Website of Moaid Allami